الحياة برس - صادقت إدارة ما يسمى بمجلس إدارة الصندوق القومي اليهودي الأحد، على التغيير في سياسة عملها، وبات يسمح لها العمل على شراء الأراضي وتوسيع المستوطنات، وزيادة أعدادها في مناطق الضفة الغربية المحتلة.
وأقر المجلس خطة بقيمة 38 مليون شيكل، لشراء أراضٍ بالقرب من المستوطنات في الضفة بدون تحديد أياً منها، وستتمكن الجمعية وفق قانون الإحتلال شراء أراضي داخل المنطقة المصنفة بـ "C" بالضفة الغربية.
"المناطق سي "C" أو "ج"، هي إحدى مناطق الضفة الغربية المحتلة المنصوص عليها في اتفاقية أوسلو الثانية، وتشكل حوالي 61% من أراضي الضفة، والسلطة الفلسطينية مسؤولة عن تقديم الخدمات الطبية والتعليمية للفلسطينيين في المنطقة، ولكن الإحتلال له السيطرة الأمنية والإدارية".
وبذلك يسعى الإحتلال لزيادة تطرفه وعدوانه ضد الأرض الفلسطينية وسكانها، للسماح بزيادة وتيرة الإستيطان بشكل كبير، ويعطي صلاحيات إضافية للمنظمة الصهيونية للعمل داخل الأراضي المتنازع عليها والتي تعتبر من ضمن الأراضي المحتلة عام 1967.

تعرف على الصندوق القومي اليهودي

الصندوق القومي اليهودي "الكيرين كاييميت" تم تأسيسه عام 1901م، بهدف جمع الأموال من اليهود والمتبرعين لصالح شراء الأراضي الفلسطينية خلال الحكم العثماني، وإقامة المستعمرات اليهودية، وإستمر عملها خلال الإنتداب البريطاني، ثم الإحتلال للضفة وغزة عام 1967، وحتى عام 2007 كان يمتلك حوالي 13% من مجمل الأراضي داخل فلسطين المحتلة.
عالم الرياضيات اليهودي هرمان شابيرا، اقترح في عام 1884م، تأسيس الصندوق، وعرض الإقتراح خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام "1897م"، وتمت الموافقة علهي رسمياً في المؤتمر الصهيوني السادس عام "1903م"، وسعى لإمتلاك الأراضي في فلسطين وسوريا وتركيا وسيناء.
أول مقر للصندوق كان في فيينا، وكان له فروع في مختلف أنحاء العالم، وإتخذ مدينة كولن الألمانية مقراً له، وتم تسجيله كشركة بريطانية في عام 1907م، ونقل مقره لمدينة هاغ البولندية مع إندلاع الحرب العالمية الأولى، ونقل إلى القدس في عام 1922م.
إمتلك حتى نهاية عام 1947م، أرض مساحتها " 933,000 دونم"، من أصل "1,734,000 دونم" كان يمتلكها اليهود في فلسطين المحتلة آنذاك، ما يقدر بـ 6.6% من مساحة فلسطين الكلية البالغة "26,305,000 دونم".