الحياة برس - أصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مجموعة من الأوامر الملكية التي حملت تغيير في عدد من الوزارات والمراكز المهمة في المملكة.
وكان رواد مواقع التواصل في المملكة أطلقوا هشتاق "#اوامر_ملكيه"، منتظرين حملها بشريات تخص مناحي الحياة الإجتماعية في المملكة.
  • وجاءت الأوامر الملكية على النحو التالي:
تعيين الدكتور / سمير بن عبدالعزيز بن محمد الطبيب مستشارًا بالأمانة العامة لمجلس الوزراء بالمرتبة الممتازة.
تعيين الأستاذ / عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز العريفي مساعدًا لوزير النقل بالمرتبة الممتازة.
تعيين المهندس / ماهر بن عبدالرحمن بن إبراهيم القاسم نائبًا لوزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية "للخدمة المدنية" بالمرتبة الممتازة.
إعفاء معالي الأستاذ / محمد بن طويلع بن سعد السلمي مساعد وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية من منصبه.
تعيين معالي الأستاذ / عبدالهادي بن أحمد بن عبدالوهاب المنصوري مساعدًا لوزير الخارجية للشؤون التنفيذية بمرتبة وزير.
تعيين الأستاذ / عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز الدعيلج رئيسًا للهيئة العامة للطيران المدني بمرتبة وزير.

واختلفت ردود الفعل من المغردين على موقع تويتر حول ما حملته الأوامر الملكية، مشيرين إلى أنها أصبحت فقط للإعلان عن أمور إداية، في حين كانت تحمل دوماً بشريات للمواطنين.
في حين إعتبر آخرون أن هذه الأوامر تدل على أن القيادة في المملكة تتابع كل صغيرة وكبيرة في البلاد، وتسعى لتطوير المملكة ونهضتها في كافة المجالات.