الحياة برس - وضع مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير السفير أنور عبد الهادي، اليوم الخميس، إكليلا من الزهور على أضرحة الشهداء في مخيم اليرموك، وعلى ضريح القائد الوطني سفير دولة فلسطين بدمشق محمود الخالدي، لمناسبة عيد الفطر السعيد.
وتوجه السفير عبد الهادي بالتحية لكل الشهداء الذين ضحوا من أجل فلسطين، وحريتها، ودفاعاً عن حقوق الشعب الفلسطيني وقال: شعبنا اليوم في الأراضي الفلسطينية وقف بوجه الاحتلال الإسرائيلي وغطرسته بكل بسالة، مدافعاً عن أرضه، ليقول لهذا المحتل: إن فلسطين هي أرض عربية، وليس لكم تاريخ بها.
وأكد أن فلسطينيي الشتات في كافة أماكن تواجدهم يقفون خلف أهلنا في مدينة القدس المحتلة، وجميع الأراضي الفلسطينية، في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، مشددا على أنهم يسيرون خلف قيادتهم الحكيمة برئاسة الرئيس محمود عباس، المحافظ على الثوابت الوطنية، مهما بلغت الضغوط والتحديات.
والتقى عبد الهادي عددا من أهالي مخيم اليرموك أثناء زيارتهم لأضرحة ذويهم/ واستمع إلى مشاكلهم والصعوبات التي يعانون منها، بسبب فقدانهم لمنازلهم، حيث أكد أن الرئيس عباس يتابع أوضاعهم بشكل مباشر لتخفيف معاناتهم.