الحياة برس - اندلع حريق مساء الأربعاء في سفنية راسية قبالة ميناء جبل علي في إمارة دبي في الإمارات، وهو ما فتح الباب أمام التكهنات حول ما حدث وما سبب الحريق ولمن تتبع تلك السفينة، وهل تعرضت لإستهداف متعمد أم مجرد حادث.
الإنفجار وقع في إحدى الحاويات على متن السفينة التي كانت تستعد للرسو على أحد أرصفة ميناء جبل علي، حسب ما ذكر المكتب الإعلامي لحكومة دبي، مشيراً لعدم تسجيل أي إصابات أو وفيات جراء الحريق، وتم إخلاء طاقمها في الوقت المناسب.
وتواصل الجهات المختصة تحقيقاتها في الحادثة للوقوف على أسباب الإنفجار، في ظل إحتواء إحدى الحاويات مواد قابلة للإشتعال.
قائد شرطة دبي الفريق عبدالله المري، أوضح في حديثه للعربية الإماراتية، أن الحريق نجم عن مواد قابلة للإشتعال كانت موجودة في إحدى الحويات، نافياً وجود مواد مشعة على متن السفينة، وتوقع أن يكون الإنفجار بسبب الإحتكاك وإرتفاع درجة الحرارة.
الإنفجار كان قوياً لدرجة أن صوته سمع في جميع أنحاء دبي، وشعر الكثيرين بإهتزاز منازلهم.