الحياة برس - إحتلت لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني مساحة كبيرة من إهتمام السعوديين والعرب بعد أنباء عن تفكيرها بالإنسحاب من مواجهة لاعبة الجودو الإسرائيلية راز هيرشكو، في الدور الـ 32 من أولمبياد طوكيو 2020، يوم الجمعة المقبل.
وتباينت آراء المغردون السعوديون، فمنهم من طالبها بعدم الإنسحاب والعمل على هزيمة اللاعبة الإسرائيلية، في حين رأى آخرون أنه من الأفضل الإنسحاب وعدم الإنخراط مع الإحتلال في أي نوع من التطبيع، حتى لو كان الأمر يتعلق بالرياضة.
وقال مغردون أنهم سيقفون خلف تهاني القحطاني مهما كان إختيارها، ولكن يبدو أن عدداً كبيراً يؤيد إستمرارها في اللعب.
مصادر صحفية عربية أشارت أن تهاني لم تفكر بالإنسحاب رغم الضغوط التي تتعرض لها.
وطالبها عدد من المغردون والنشطاء للإقتداء باللاعب الجزائري فتحي بورين الذي إنسحب من مقابلة نظيره الإسرائيلي، وهو الأمر الذي أدى لطرده من قاعة الأولمبياد وإخراجه من المنافسة.