الحياة برس - قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" صبري صيدم، أن الإدارة الأمريكية عليها أن توضح موقفها من الإستيطان الإسرائيلي في فلسطين
وأشار صيدم خلال حديث "لإذاعة فلسطين" الأحد، أن الإدارة الأمريكية مطالبة بالكثير من القرارات، وكان قرار إعادة فتح القنصلية الأمريكية بالقدس خطوة تؤكد ابتعادها عن مرحلة أسسها الرئيس السابق دونالد ترامب.
ولفت إلى أن تجاهل الإدارة الأمريكية ملف الإستيطان والتوسع الإستيطاني يعد اختراق رئيسي لنقطتين تحدثت عنها الإدارة باعتبار أنهما ستشكلان تحول نوعي العلاقة.
وبين أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد للرئيس محمود عباس إلتزامه بحل الدولتين بالإستناد للشرعية الدولية، داعياً لترجمة ذلك من خلال موقف أمريكي واضح من الإستيطان الذي يعد الأكثر دماراً في مفهوم الدولة الفلسطينية.