الحياة برس - قتلت راقصة تبلغ من العمر "27 عاماً"، بعد خلافات مادية نشبت بينها وبين الجاني.
وكشفت التحريات أن شاباً من الإسماعيلية تعرف على الراقصة عبر موقع الفيسبوك، وتواعدا ونشأت بينهما علاقة غير شرعية، وفي يوم الحادث نشبت خلافات مالية بينهما مما دفع المتهم للتخطيط للتخلص منها بعد إستدراجها لمبنى في منطقة التجمع الخامس بالعاصمة المصرية القاهرة.
وأوضحت التحقيقات بأن المتهم خدع المجني عليها بوجود حفل في أحد العقارات الخالية من السكان في التجمع، وبعد وصولها شعرت الراقصة بالغدر الذي يخطط له صديقها وحاولت المغادرة، إلا أنه هاجمها أمام مصعد العمارة وقام بخنقها حتى سقطت جثة هامدة، وقام بسرقة هاتفها وأموالها.
وتلقت الأجهزة الأمنية بلاغاً بالعثور على جثة الفتاة أمام مصعد العقار السكني وبجوارها حقيبة يد وحقيبة سوداء وملابس شخصية.
الراقصة تحمل جنسية إحدى دول شرق أسيا، وليس لها علاقة بالبرازيلية لورديانا كما أشيع مؤخراً.
وتمكنت الأجهزة الأمنية من اعتقال الجاني الذي اعترف بارتكاب الجريمة بسبب خلافات مادية.