الحياة برس - أقدم قاصر في منشأة ناصر المصرية، على قتل زميله ذبحا، جراء مشادة كلامية بينهما، حيث تم نقل الجثة إلى المشرحة، التي بينت سبب الوفاة وصرحت بالدفن.
وفي تفاصيل هذه الواقعة، "تلقى مأمور قسم شرطة منشأة ناصر بلاغا من الأهالي بمقتل طفل في دائرة قسم الشرطة، وبالانتقال تبين العثور على جثة قاصر يدعى هـ.ع "15 عاماً"، مصاب بجرح ذبحي بالرقبة"
وأشارت التحريات إلى أن زميل المجني عليه وراء ارتكاب هذه الواقعة، كاشفة أن مشادة كلامية بين المتهم والمجني عليه أسفرت عن قيام المتهم بذبح المجني عليه، وتمكن من الهرب، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم للتشريح لبيان سبب الوفاة.
وبعد ضبط المتهم"16 عاماً"، اعترف بجريمته، موضحا أن "المجني عليه كان دائم الحديث عنه في غيابه، واليوم وأثناء سيره شاهده واقفا في الشارع، فذهب إليه لمعاتبته، ولكن المجني عليه حاول الانصراف، ما دفعه لإخراج سكينة من ملابسه وذبحه".
وأرشد المتهم عن السلاح المستخدم في الواقعة، وتم تحريزه تحت تصرف النيابة العامة، وتم تحرير محضر بالواقعة.