الحياة برس - شهد سوق السيارات المستعملة في الإمارات العربية المتحدة، إرتفاعاً ملحوظاً خلال عام 2021، حيث وصلت نسبة الزيادة لـ 15%.
وقال مسؤولون تنفيذيون في سوق السيارات المحلية، أن الوضع الإقتصادي الحالي الذي تمر به البلاد، والإجراءات المضادية القوية التي إتخذتها الحكومة لتحفيز الإقتصاد أدت لإرتفاع الطلب على السيارات المستعملة.
وقال أكسل درير الرئيس التنفيذي لقسم السيارات في شركة "كلداري" للسيارات:"معدل نمو سوق السيارات المستعملة ما بين 10 إلى 15%. نحن نشهد طلباً جيداً في السوق المحلية وسوق التصدير كذلك. القضية في الوقت الحالي هي نقص السيارات المتاحة في السوق مما يجعل الأمر صعباً لتلبية الطلب المتزايد".
وأضاف: "يبحث المقيمون الجدد بشكل خاص عن وسيلة اقتصادية تخدم متطلبات النقل الخاصة بهم."
بدوره قال الرئيس التنفيذي لمنطقة الخليج في "cars24" أبيناف غوبتا، أن الذي ساهم بذلك هو انفتاح الاقتصاد بعد معرض "اكسبو 2020" في دبي، وزيادة الشراء عبر الإنترنت، وضعف المعنويات الاقتصادية لدى المواطنين.
وأضاف: "ظل السوق راكداً لبضع سنوات. لكن الطريقة التي تعافى فيها كانت مميزة، نرى الإمارات متقدّمة أكثر من معظم الأسواق على مدار السنوات القادمة.
وأكد أن منصة السيارات عبر الإنترنت، التي تم إطلاقها في أبريل 2021، نمت لتصبح ثاني أكبر بائع سيارات في السوق، ومن المقرر أن تصبح الأكبر في شهر أو شهرين القادكبن.
وأضاف جوبتا أنهم باعوا نحو 350 سيارة في يوليو، ويتوقع بيع أكثر من 500 وحدة في أغسطس.
وأشار جوبتا إلى أن الشعور الاقتصادي الأضعف بشأن فقدان الوظائف وخفض الرواتب وعدم الحصول على زيادات إلى جانب الإحساس بخيارات التنقل الأكثر أمانًا وقابلية للتطبيق بين سائقي السيارات يودي لرفع الطلب على المركبات المستعملة.


المصدر: وكالات