الحياة برس - كشف مركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري، عن كنز جديد تعمل مصر على إستغلاله أطلق عليه إسم الرمال السوداء أو "الرمال المشعة".
وهذه الرمال غنية بالمعادن الثقيلة، وقد سُجل 11 موقعاً على طول الساحل المصري، من المتوقع أن يجلب الموقع الواحد للبلاد في العام 46 مليون دولار.
وأوضح الفيديوجراف أن الرمال تتحول بعدها إلى منتجات استراتيجية و41 صناعة مهمة، مثل: "صناعة هياكل الطائرات والسيارات، وأنابيب البترول، ومواد الإشعاع النووي، وغيرها مما يجعلها ثروة قومية للبلاد لا يُستهان بها".
وتم إنشاء الشركة المصرية للرمال السوداء لتعظيم الاستفادة الاقتصادية من مشروع استغلال المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء، مع الالتزام بمعايير السلامة البيئية، والصحية المتبعة عالميا، وتحقيق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة، لخلق استثمارات جديدة تعمل على تنمية وتطوير الاقتصاد المصري وتقدمه.
للمزيد من التفاصيل ..