الحياة برس - توفت الطفلة "ليال" التي كانت تعاني من ضمور العضلات الشوكي، وقد تلقت حقنة علاج بتكلفة 35 مليون جنيه مصري في محاولة لإنقاذها منذ شهرين.
وكتب والد الطفلة أحمد العزب على حسابه في فيسبوك:"لله ما أعطى ولله ما أخذ .. ليال في ذمة الله".
وكانت الطفلة ليال حصلت على الحقنة الأغلى في العالم، من خلال مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاج مرضى ضمور العضلات في الثالث من أغسطس الماضي بمركز الضمور العضلي الشوكي في مستشفى معهد ناصر.
استمرت حملة البحث عن طبيب لمتابعة حالة ليال ثمانية أشهر، وبعد التأكد من إصابتها بالضمور، بدأت الأزمة الحقيقية بتوفير ثمن العلاج بتكلفة 2 مليون دولار "35 مليون جنيه مصري".
 وتوجهت أسرة الطفلة ليال إلى وزارة التضامن الاجتماعي لعمل الإجراءات اللازمة لفتح حساب لجمع التبرعات لعلاج طفلتهما من مرض ضمور العضلات الشوكي في دبي، وبالفعل تم فتح حسابات بالبنوك وتفعيل خدمة فوري لتسهيل على المواطنين التبرع.
ونجحت الحملة في بدايتها بجتمع 7 ملايين جنيه مصري، وكتب والدها على الفيسبوك في حينه:"ليال فاضل لها 6 أسابيع وتتم السنتين وطلب الحقنة بياخذ 12 يوم محتاجين نكون أسرع يا جماعة".
وبعدها كتب قائلاً:"الحمدلله، تم جمع المبلغ بالكامل 35,198,296، شكرا لكل اللي دعمونا بدعواتهم ووقتهم وفلوسهم، معكم الحمد لله قدرنا نكمل المبلغ دعواتكم ان شاء الله نبدأ رحلة العلاج الأسبوع القادم".