الحياة برس - شهدت محافظة سوهاج المصرية حادثة مروعة حيث تعرض شخص للقتل وقطع الرأس.
بدأ الأمر عندما تم العثور على رأس مفصول عن جسد داخل كيس بلاستيكي باللون الأسود يطفوا على مياه نهر النيل داخل إحدى القرى في سوهاج.
وبعد تحقيق وتفتيش تم العثور على باقي الجثة في قاع النهر، وفتحت الشرطة تحقيقاً بالأمر، حيث تبين أن الجثة تعود لشخص تم الإبلاغ عن اختفائه لعدة أيام بعد خلافات زوجية.
وكشفت التحقيقات أن إختفاء الرجل كان بسبب تعرضه للقتل على يد أربع أشخاص بينهم شقيقتان.
ومع إعتقال المتهمين، إعترفت إحدى المتهمات بأن المجني عليه كان يهددها ويرسل لها رسائل ابتزاز، فقررت مع أختها الكبرى التخلص منه والإستعانة بشخصين لمساعدتهما بالأمر.
وقامت المتهمة باستدراج المجني عليه، وعند وصوله للمكان المطلوب قامت بطعنه عدة طعنات بمقص حديدي في أماكن متفرقة من الجسد مما أدى لمقتله، في حين جاء شخص من المتهمين وأكمل عليه بقطع رأسه ووضعه في كيس بلاستيكي.

المصدر: الحياة برس - وكالات