الحياة برس - ما تزال قضية لوكاكو تثير الجدل في أوساط إدارة تشيلسي بعد تصريحاته التي وصفت بأنها مثيرة للجدل.
وتوقع توماس توخيل مدرب تشيلسي الإنجليزي أن لا يتم استبعاد لوكاكو من مواجهة ليفربول في قمة الجولة 21 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
تصريحات لوكاكو لسكاي سبورت إيطاليا في لندن، أثارت حفيظة مشجعي الفريق، ويعتقد أن إدارة النادي لم تكن على علم مسبق بها.
وقال لوكاكو في تصريحاته: "لست سعيدًا بالوضع وهذا طبيعي، المدرب قرر اللعب بأسلوب مختلف ويجب ألا أتوانى، أحتاج إلى مواصلة العمل الجاد وأن أكون محترفًا".
وأضاف: "لست سعيدًا بالوضع الحالي، ولكنني محارب ولا يجب أن أتوقف".
وتم بث المقابلة بعد 3 أسابيع من تصويرها في ظل تراجع أداء ونتائج تشيلسي مما أثار حالة من الغضب تجاه لوكاكو.
وحسب شبكة "NBC Sports" الأمريكية، فإن هناك اجتماعًا يوم الإثنين بين لوكاكو وإدارة تشيلسي، سيكون حاسمًا في مستقبل البلجيكي مع "البلوز".
توخيل رأى أنه تم تأجيل إتخاذ القرار بحق لوكاكو للحفاظ على وحدة الفريق وتركيزه للمباراة القادمة مع ليفربول، مشيراً إلى أن قرار إستبعاده صعباً، ولكنه هو القرار الصحيح الذي يجب إتخاذه.
وبعد المباراة، كرر توخيل أن استبعاد لوكاكو ليس دائمًا، لأنه يظل فردًا هامًا في خطط تشيلسي.
وقال الألماني: "إنه لاعبنا، وهناك دائمًا طريق للعودة، سنعمل على توضيح ذلك خلف الأبواب المغلقة، وبمجرد اتخاذ قرار وإخبار لوكاكو به، ربما تعرفون به، لكننا لن نناقش ذلك الآن".


المصدر: الحياة برس - وكالات