الحياة برس - لقي الشاب محمد ريفي مصرعه مساء الجمعة، حيث تم العثور على جثته متفحمة في متنزه في تل أبيب.
وقالت مصادر محلية بأن الشاب من يافا وهو في العشرينيات من العمر، وتدور الشبهات حول اختطافه وتكبيله وتعرضه لإضرام النار، حيث لقي مصرعه حرقاً.
وتم العثور على جثته في متنزه جنوب تل أبيب، وتم إحالتها لمعهد الطب العدلي في أبو كبير للوقوف على ملابسات الوفاة بالتحديد.

المصدر: الحياة برس