الحياة برس - يشهد العالم الآن ظاهرة "القمر الأزرق الدموي العملاق" الفلكية النادرة، التي أعلن العلماء سابقاً أن الأرض على موعد للقائه في يوم الأربعاء 31 يناير/كانون الثاني.


وقد انتشر صور رائعة لهذه الظاهرة الفريدة التي لا تتكرر إلا بعد أكثر من 100 عام، وبدأت صور القمر في الظهور تباعاً حسب المناطق الجغرافية في العالم التي يظهر فيها القمر.


وتحدث الظاهرة عندما يجتمع "القمر الأزرق" (البدر الثاني في الشهر التقويمي) مع الخسوف أثناء وجود القمر في أقرب نقطة له من الأرض (الحضيض القمري)، حيث يكون أكثر إشراقاً من المعتاد بنسبة 14%.


أما ظاهرة "القمر الدموي" فتحدث عندما تكون الأرض والشمس والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل أو تقريبي، حيث يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر، ويميل لونه إلى الحُمرة.


وستقدم وكالة ناسا بثا مباشرا للظاهرة النادرة عبر موقعها على الإنترنت، يوم الأربعاء 31 كانون الثاني 2018، ابتداء من الساعة 5:30 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (13:30 بتوقيت موسكو)، طيلة مدة حدوثها (5 ساعات و17 دقيقة).


والجدير بالذكر أن محاذاة الشمس والقمر والأرض ستستمر لنحو ساعة واحدة و16 دقيقة، وستكون هذه الظاهرة واضحة في ساعات الفجر الأولى لسكان:

أميركا الشمالية وألاسكا وهاواي وكندا. بينما سيتمكن سكان الشرق الأوسط وآسيا وشرق روسيا وأستراليا ونيوزيلندا من رؤية “القمر الأزرق الدموي العملاق”، في مساء يوم 31 كانون الثاني 2018.