الحياة برس - دافع اللاعب الدولي الجزائري، رياض محرز، نجم فريق ليستر سيتي الإنجليزي، عن نفسه أمام الانتقادات التي تلقاها مؤخرًا بسبب امتناعه عن تدريبات ليستر سيتي منذ نهاية فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.
وقال محرز في بيان رسمي، أمس الجمعة، إن ليستر سيتي كان على علم دائمًا بمكان وجوده.
وأضاف "العديد من الناس يدعون أنهم أصدقائي، تحدثوا عني وعن أشياء لا يعرفون عنها أي شيء، في خضم هذا العدد الكبير من الجماهير والصحفيين الذين قاموا بافتراضات غير صحيحة دون التحقق من القصة بشكل صحيح، لذلك أود أن أوضح الافتراضات عن غيابي كانت غير صحيحة".
وتابع "لقد كنت جزء من فريق ليستر سيتي الذي حقق الكثير من النجاح، سواء التأهل للدوري الممتاز أو التتويج باللقب الموسم قبل الماضي".
وأكمل "كانت أهدافي دائمًا كما هي، لقد قدمت للنادي كل شيء، أبذل 100% من طاقتي لمساعدة زملائي وفريقي، وإسعاد جماهير النادي".
وواصل "هذه الاهداف لم ولن تتغير، وعندما يُطلب مني أن أكون جزءً من فريق ليستر، أؤكد لكم أنني سأواصل بذل أقصى ما لدي".
وكانت العديد من التقارير قد أشارت مؤخرًا إلى أن رياض محرز طلب من ليستر سيتي السماح له بالرحيل في الشتاء الماضي لمانشستر سيتي، إلا أن إدارة "الثعالب" رفضت عرضًا ضخمًا لبيعه، مما دفع اللاعب للانقطاع عن تدريبات فريقه.

--------------