الحياة برس - قدم طبيب أسنان، على قتل موظف بالمعاش وقطع جثته إلى 10 قطع ووضعها بثلاجة العيادة الخاصة به بمنطقة المنشية البحرية شرق الإسكندرية، بسبب قيام الأخير بابتزاز الطبيب ماديا لإجرائه عمليات جراحية لتركيب غشاء بكارة لبعض النسوة الساقطات.

كان قسم شرطة ثالث المنتزه تلقى بلاغا من المدعو "س.م.ع" 45 عاما، سمسار عقارات، مقيم بعزبة المنشية البحرية، يتهم فيه "ن.ح.ال" 50 عاما، طبيب أسنان، مقيم بمنطقة السيوف بقتل "ال.ع.ع" 67 عاما، موظف بالمعاش، مقيم بمنطقة العوايد، والتحفظ على جثته داخل عيادته الخاصة.

على أثر ذلك وجه اللواء مصطفى النمر، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، واللواء شريف عبد الحميد، مدير إدارة البحث الجنائي، بمداهمة عيادة الطبيب المذكور، والتأكد من صحة البلاغ.

وتبين من معاينة العيادة صحة البلاغ حيث عُثر على 10 قطع آدمية للمجنى عليه داخل أكياس بلاستيكية بثلاجة العيادة المشار إليها بعزبة المنشية البحرية.

وخلال التحقيقات معه أشار الطبيب إلى أن المجنى عليه حضر لعيادته لابتزازه ماديا بعد إحضاره بعض النسوة الساقطات لإجراء عمليات إعادة غشاء البكارة لهن، فحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة.

وأضاف أنه قام بالتعدي بالضرب على المجنى عليه بـ "طفاية سجاير" على رأسه، ما أدى لوفاته، مشيرا إلى أنه قام بعدها بتقطيع الجثة مستخدمًا أدوات طبية وأسلحة بيضاء داخل دورة المياه الخاصة بعيادته ووضعها داخل أكياس بلاستيكية داخل ثلاجته الخاصة بالعيادة تمهيدًا للتخلص منها.

وفي وقت لاحق ألقى القبض على المتهم، وجرى نقل أجزاء الجثة إلى مشرحة كوم الدكة، وإخطار النيابة العامة للتحقيق.
--------------