الحياة برس - تعد الأنشطة المشتركة، من الأمور التي تعزز السعادة الزوجية، باعتبارها من أهم المحفزات على مزيد من الترابط، والقرب، بين الشريكين.

وأورد موقع “فاميلي شير”، الإلكتروني مجموعة من الأنشطة المشتركة التي تسهم في تعزيز مشاعر السعادة في الحياة الزوجية وهي:

التشارك في الضحك
الأزواج الذين يشتركون في الضحك والبهجة، أكثر سعادة من غيرهم، كما يتمتعون بعلاقة تتسم بالود والحب والتقارب.

اللفتات اللطيفة
اللفتات الطيفة كتبادل الهدايا، والتعبير عن الحب؛ تعزز العلاقة الزوجية، وتضخ دماء جديدة بها.

الحوار
الأزواج الذين يلجأون للحوار في حل مشكلاتهم؛ أكثر سعادة من غيرهم، كما يتمتعون بعلاقة أكثر صلابة في مواجهة الصعوبات.

الخروج في موعد منتظمة
استمرار الزوجين على الخروج في موعد منتظم، يسهم كثيرًا في التمتع بحياة زوجية سعيدة، ولا يؤدي لفتور المشاعر بينهما.