الحياة برس - هل ينتابك الإحراج أثناء ممارستك الجنس مع الشريك بسبب خروج الغازات المنفرة منك لا إرادياً؟ تعرف على سبب حدوثها وطرق منعها في المقال التالي:
الغازات أثناء العلاقة الحميمية: هل توقيتها طبيعي؟
قد يكون انبعاث الغازات الهضمية منك أمراً مريحاً لمعدتك ومخففاً للألم خاصة قبل بدأ الرومانسية الزوجية، لكن ربما يصبح ذلك مريعاً عند صدورها أثناء تواجدك مع الشريك وممارستك للجنس.
وستكون سيء الحظ إذا كانت الغازات ذو ضجيج أو رائحة كريهة، هذا قد يسبب لك القلق من إقامة علاقة أخرى مع الشريك خوفا من خدش صورتك في ذهنه، وقد يتطور الأمر إلى برود.
  • هل حدوث الغازات أثناء ممارسة الجنس أمراً طبيعياً؟ 
من الطبيعي حدوث الغازات خلال الجماع، بالنظر إلى بعض الإحصاءات الجسدية فإن متوسط الغازات المنبعثة من الإنسان حوالي 14 مرة في اليوم، ووفقًا للإحصاء الدماغي فإن متوسط ​​المواجهة الجنسية للغازات يستغرق ما يقارب نصف ساعة.
لا تتوقف عملية الهضم أثناء ممارسة الجنس، فإذا كان الغاز موجودًا، فمن المحتمل أن يحدث عندما لا تستطيع السيطرة على نفسك، وهو أمر شائع الحدوث لدى الكثير من الأشخاص، خاصة إذا حصلوا على الرومانسية مباشرة بعد تناولهم لوجبة ثقيلة.
لكن هناك أشخاص لديهم القدرة على التحكم في عضلاتهم أثناء العلاقة الحميمية، فيضبطون أنفسهم ولا يسمحون للغاز من الانبعاث إلى الخارج.
أسباب انبعاث الغازات أثناء ممارسة الجنس
  • هناك أسباب عدة لخروج الغازات أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، أهمها: 
خلال ممارسة الجنس يزداد الضغط على المستقيم، الأمر الذي يزيد من احتمالية صدور الغازات الهضمية. 
قد يحدث الغاز لدى النساء بسبب الحركة الانزلاقية للقضيب داخل المهبل،الذي يؤدي إلى الضغط على فتحة الشرج الموجودة بجوار الجدار المهبلي.
في بعض الأحيان تتجمع جيوب الغاز في فتحة الشرج ويتم إخراجها في أي موقف أو قت أثناء ممارسة الجنس.
السبب الأكثر شيوعًا هو عندما يصل الشخص إلى ذروة النشوة الجنسية، تهدأ عضلات جسمه المتوترة فجأة، فلا يستطيع التحكم بنفسه ويقوم بإطلاق الغاز.
العادات الخاطئة التي يتبعها الشخص قبل ممارسة الجماع مثل تناوله للوجبات الدسمة أو عدم مبالاته باستخدام التدابير الوقائية من الغازات.
  • لماذا الحمل قد يجعلك أكثر عرضة لإصدار الغازات أثناء ممارسة الجنس؟ 
قد يزيد الحمل من معاناتك مع الغازات والانتفاخ عموماً، وستجدين خوضك في العلاقة الحميمية مع الشريك طريقة فعالة للتخلص منها رغم الحرج من ذلك.
لهذه الأسباب يزيد الحمل من غازات المرأة:
التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل يمكن أن تتسبب في تراكم الكثير من الغازات في الجسم.
زيادة المستويات الطبيعية لهرمون البروجسترون في الجسم خلال فترة الحمل الذي يريح عضلاتك ويبطئ من عملية الهضم ، قد يؤدي إلى تكون المزيد من الغاز.
قد تؤدي أعراض الحمل التي تعاني منها مثل الغثيان إلى التأثير على عاداتك في الأكل وحركة الأمعاء، ما يساهم في زيادة كمية الغاز لديك.
طرق للتغلب على الغازات أثناء ممارسة الجنس
إذا لم يكن هناك سبب جسدي لحدوث الغاز، فيمكنك إجراء بعض التغييرات في نمط حياتك، فقد يساعدك ذلك على التقليل من خروج الغازات أثناء الجماع:
حاول استخدام الأدوية المضادة للغاز التي لا تستلزم وصفة طبية، فقد تساعدك في منع الغاز إذا كان يتشكل في الجهاز الهضمي.
قلل من كمية المشروبات الغازية والأطعمة التي يصعب هضمها في نظامك الغذائي، فهي تؤدي إلى الانتفاخ والتجشؤ.
لا تتناول الوجبات الدسمة قبل اقامة علاقة مع الشريك، وخاصة الأطعمة التي تسبب الغاز.
تناول الطعام ببطء أكبر للمساعدة في تقليل كمية الهواء الذي تبتلعه عند تناول الطعام.
ابق بعيدا عن مضغ العلكة، وامتصاص الحلوى الصلبة، والشرب من خلال القش، فهذه العادات تزيد من كمية الغاز في جسمك.
إذا كنت تستخدم طقم الأسنان تأكد من ملائمته لك، فقد تسبب في زيادة ابتلاعك للهواء عند تناولك للطعام أو الشراب.
تجنب التدخين فهو أيضاً يزيد من كمية الهواء الذي تبتلعه والغاز الذي ينتجه جسمك.
مارس التمارين الرياضية بانتظام للمساعدة في نقل الغاز عبر الجهاز الهضمي.
تناول الزنجبيل والبابونج والنعناع كعلاجات منزلية للغاز.
نأمل أن تجد علاجاً يعمل مع جسمك، ولكن إذا فشلت عليك تجاهل الأمر أثناء الجماع، فربما لن يلاحظ الشريك خروج الغازات منك، أو اكتفي بالضحك.

كلمات البحث :
#غازات_خلال_الجماع #خروج_الغازات_خلال_ممارسة_الجنس #الحياة #العلاقة_الحميمة
--------------