الحياة برس - انتحر شاب مصري يقيم بمحافظة الشرقية شمال البلاد غرقاً، فيما تشير الدلائل إلى ممارسته لعبة الحوت الأزرق.
وتلقى مدير أمن الشرقية بلاغاً يفيد بانتحار شاب يدعي "م.ع" 25 عاماً يقيم بعزبة أبو عبية التابعة لقرية حوض الندى بمركز بلبيس، حيث ألقى بنفسه في ترعة الإسماعيلية ظهر أمس الخميس دون أسباب معلومة.
وتكثف قوات الإنقاذ النهري جهودها للبحث عن جثة الشاب، فيما قال بعض أصدقائه إنه كان يلعب لعبة #الحوت_الأزرق ونفذ أوامر اللعبة، وكتب على صفحته على موقع #الفيسبوك قبل أيّام "أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ".
وتبين أن الشاب ينتمي لعائلة ميسورة الحال ومتزوج ولديه طفلة، ولا توجد له أي خلافات مع أحد، كما أنه لا يعاني من أي مشكلات ويعيش حياة مستقرة.
تم إخطار #النيابة_العامة لمباشرة التحقيقات، حيث طلبت تحريات أجهزة الأمن عن الواقعة .
وكانت مصر قد شهدت خلال الأيام الماضية حالات انتحار بسبب الحوت الأزرق وكانت أول حالة لخالد الفخراني نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني تلاها واقعة محاولة انتحار فتاة في الإسكندرية عثر على ساقها رسم #الحوت_الأزرق.