الحياة برس - أعلن البنك المركزي المصري، الأربعاء، عن مبادرة لإسقاط ديون المتعثرين من الشركات والأفراد بإجمالي يقارب 950 مليون دولار.
وتشمل المبادرة وفق ما نقلت صحيفة "الأهرام"، المديونيات المتعثرة للشركات بأرصدة تقل عن عشرة ملايين جنيه فضلا عن مديونيات الأفراد التي لا تشمل أرصدة البطاقات الائتمانية.
وأوضح بيان أن البنوك المشاركة في المبادرة ستقوم بإعفاء العملاء المتعثرين من كامل الفوائد المتراكمة وغير المسددة، وذلك في حالة التزامهم بسداد 100 في المئة من رصيد الدين في 31 ديسمبر 2017 نقدا في موعد أقصاه 31 ديسمبر 2018".
وأضاف البيان أن المبادرة تسعى إلى دعم التنمية الاقتصادية كما تعكس رغبة المركزي والبنوك في حل مشاكل الديون المتعثرة وتخفيف العبء عن صغار العملاء الجادين في السداد وإعادتهم لدائرة النشاط الاقتصادي.
ومن المتوقع أن يستفيد من هذه المبادرة أكثر من 3500 شركة و337 ألفا من الأفراد، وفقا للصحيفة، علما أن المصارف المشاركة في المبادرة هي البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك القاهرة، والبنك المصري لتنمية الصادرات، والبنك العقاري المصري العربي، والبنك الزراعي المصري، والمصرف المتحد، وبنك التنمية الصناعية والعمال المصري.


--------------