الحياة برس - هددت دولة الاحتلال الإسرائيلي الاثنين "برد عنيف" على أي محاولة انتشار للقوات السورية في المنطقة الحدودية المنزوعة السلاح في هضبة الجولان.
وقال ليبرمان، أمام نواب حزبه: "سنلتزم تماما من جانبنا باتفاقية فك الاشتباك لعام 1974 وسنصر على الالتزام بحذافيرها وأي انتهاك سيقابل برد عنيف من قبل دولة إسرائيل"، وذلك وفقاً لـ"رويترز".
وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي إيزنكوت أجرى، برفقة كبار ضباط الجيش، جولة ميدانية في الجولان السوري المحتل، من أجل تقييم الأوضاع في المنطقة في ضوء العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش السوري في درعا واحتمال اقترابه من خط وقف إطلاق النار.

كما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو، الأحد الماضي، على مواصلة إسرائيل "سياسة الدفاع عن حدودها في منطقة هضبة الجولان، وعلى ضرورة تطبيق اتفاقية فك الاشتباك الموقعة عام 1974 مع الجيش السوري".

--------------