الحياة برس - يعاني معظم المتزوجين من تراجع الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، فأحياناً بسبب الضغوط النفسية أو الإجتماعية والمالية، ولكن أيضاً قد تكون هناك أسباب تؤثر على العلاقة بشكل مباشر من خلال نمط الحياة التي يتخذه الزوجين.

فإحدى الدراسات الحديثة توضح أن أحد الأغراض التي يضعها الكثير من الأزواج في غرف نومهم لها تأثير سلبي كبير على العلاقة الحميمة.

قد تستغرب عندما نقول لك أن التلفاز هو الغرض الذي حذرت من تواجده في غرفتك الخاصة تلك الدراسة، صحيح أن الأزواج يستخدمونه للتسلية ولكنه أيضاً يعمل على اشغالهما كثيراً ويسبب تراجع الرغبة بالعلاقة الحميمة.

فضلًا عن أنّ مشاهد العنف وأخبار الكوارث الطبيعية والمآسي والإرهاب من ابرز المسببات الى تراجع الرغبة لديهما في ممارسة الجماع ثانيًا، وهذا ما سلط الضوء عليه المشرفون على الدراسة.