الحياة برس - في حادثة تكشف عن انعدام الإنسانية لدى الأم، أقدمت إمرأة على قتل زوجها أمام نظر أطفالها الثلاثة بتوجيه عدة طلقات من سلاح ناري نحو صدره مباشرة.

قالت الطفلة حسب ما ترجمته الحياة برس، أن والدتها كايلا جان جايلز ، البالغة من العمر " 31 عامًا "، أقدمت على قتل أبيها توماس كوتي جونيور وهو داخل السيارة.

وقد تم توجيه لائحة اتهام لكايلا حيث تم اتهامها بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية.

وقالت صحيف أمريكية أن الطفلة تبلغ من العمر عامين، ولها شقيقتين من زوج أمها، فيما هي تم تحويلها للعيش مع والدة ابيها بعد اعتقال أمها القاتلة.

ويعتقد أن عملية القتل وقعت جراء خلاف على حق الحضانة للطفلة، وكان الزوج قد طلب من المحكمة انتزاع حضانة الطفلة منها بعد اتهامها بتعنيفها جسدياً.