الحياة برس - اعتقلت السلطات في ولاية تكساس الأمريكية معلمة في مدرسة ثانوية أقرت بممارستها الجنس مع تلميذ لديها في الخامسة عشر من عمره.
وقالت صحيفة نيويورك بوست حسب ما طالعتها الحياة برس، أن المعلمة إيريكا دينورا جوميز " 23 عاماً "، تدرس الرياضيات في مدرسة في أوستن.
ويُزعم أنها التقت بالتلميذ بداية العام الجاري وتعتقد الشرطة ان الاتصال الجنسي بينهما بدأ في شهر أغسطس الماضي.
وتشير تقارير الشرطة إلى أن جوميز اعترفت بعدة حوادث ، بما في ذلك الاجتماعات في سيارة زعمت أنها أشارت في رسائل وسائل التواصل الاجتماعي إلى المراهق. 
وكتبت في إحدى رسائل سناب شات وفقا لما ذكرته الشرطة: " كنا نمارس الجنس مرتين".
وتشير رسالة أخرى إلى "المرح في المقعد الخلفي".
وسيطلب من المتهمة دفع كفالة تقدر بـ 75 ألف دولار.



--------------