الحياة برس - تزايد عدد النساء في كوريا الجنوبية اللواتي يخترن تجميد البويضات حسب إحصائية نشرت الثلاثاء.
قفز عدد النساء اللائي احتفظن ببويضاتهن ، مجمدات لاستخدامهن في وقت لاحق من 23 سيدة فقط عام 2013 إلى 288 سيدة في عام 2017 ، وفقا لمسح أجرته مجموعة مستشفى CHA الكورية الجنوبية ، وفقا لما ذكرته يونهاب نيوز . 
يحتوي المستشفى على أكبر عدد من البيض المجمد في البلاد حيث يحتفظ بـ 1،863 بويضة من بين إجمالي 4،586 بويضة ، وفقاً لبحث أجرته وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في عام 2016. وأظهر البحث أن النساء قررن الاحتفاظ بالبويضات المجمدة للاستخدام في المستقبل أو قبل خضوعهن للعلاج من الأمراض.
على مدى السنوات الخمس الماضية ، كان عدد النساء اللواتي جُمعن بيوضهن في المستشفى المذكور، 648 امرأة ، 310 منهن في الثلاثينات من العمر ، و 243 في الأربعينات ، و90 في العشرينات ، و5 في الخمسينات.
ويعكس العدد المتزايد من النساء اللواتي يجمدن بويضاتهن، رغبة المرأة الحديثة في الحفاظ على إمكانيتها على الإنجاب، بينما تؤجل الزواج أو الولادة.
ونقلت صحيفة يونهاب عن هيو يون جيونج استاذ مستشفى تشا ايه قوله "تجميد البويضات معروف في هذه الايام اكثر من ذي قبل ويفضل المزيد من النساء تجميد البيض للاستخدام في المستقبل."
وقال هيو "رأينا النساء غير المتزوجات في العشرينات يقررن تجميد بيضهن مع بعض النساء المتزوجات في أوائل الثلاثينيات."


--------------