الحياة برس - في ظل إنتشار حالات الطلاق المخيفة في الأوساط العربية في الآونة الأخيرة ارتئينا الحديث عن أسرار الزواج الناجح والأبدي الذي يتغلب على كل مصاعب الحياة.
وكانت الصراحة وستبقى هي الأساس لإستمرار كل العلاقات وأهمها العلاقة الزوجية الناجحة، فكتمان الأسرار بين الزوجين له أثر سلبي كبير.
وفي قصة زواج جميلة استمرت أكثر من 50 عام، أخفت زوجة سر عن زوجها واعترفت به وهي على فراش الموت.
اعتاد الزوجان على الصراحة التامة وكشف أسرارهما لبعضهما دون خوف إلا أمر واحد بقي في سر الكتمان، حيث يدور الحديث عن صندوق احتفظت به الزوجة فوق أحد الرفوف في غرفتها، وطلبت من زوجها مراراً عدم فتحه ومعرفة محتواه وتحذره من ذلك، مرت سنوات وبقي الصندوق مقفل في مكانه حتى أنهك المرض الزوجة.
وعند اقتراب الأجل جمع الزوج الحزين كل أغراضها ووضعها في مكان واحد للذكرى، ورأى الصندوق وسألها عن محتواه فقالت له الآن يمكنك فتحه.
وعندما فتحه وجد فيه دميتين، وإبر للنسج ومبلغ 75 ألف دولار، استغرب الزوج وسألها متفاجئًا لماذا تتواجد هذه الأغراض في الصندوق؟ فردت: "عندما تزوجتك أخبرتني جدتي أنّ سر الزواج الناجح يكمن في تفادي الجدل والمشاجرات ونصحتني بأن أصنع دمية بالإبر في كل مرة أغضب فيها منك.
وهنا تحدث الرجل والدمع في عينيه، وسأل مستغرباً أنتي لم تغضبي مني طيلة حياتنا سوى مرتين؟؟!!
وتابع قائلاً وماذا عن الـ 75 ألف دولار، فقالت مبتسمة هذه ثمن الدمى التي كنت أبيعها.

التضحية

نعم إنها التضحية الكبيرة التي قدمتها الزوجة طيلة حياتها لتحافظ على بيتها ومملكتها الخاصة، فيا أيتها الزوجة لا تيأسي من حياتك الصعبة أو ظروفك التي تعيشيها مع زوجك فقد يكون هناك أيام أجمل، وقد تتغير الظروف والأحوال، فهذه الدنيا ما هي إلا أيام وستنقضي ولن يدوم إلا الحب والذكريات الجميلة.


--------------