الحياة برس - قتلت إمرأة بدينة صديقها بسبب خلافات شخصية بينهما.
وتقول السلطات في ولاية ينسلفانيا الأمريكية حسب ما رصدته الحياة برس، أن ويندي سي توماس " 44 عاماً "، إعترفت بقتل صديقها كينو بتلر في الأربعينيات من عمره.
وقام ويندي بقتل صديقها بإستخدام عصا خشبية غليظة قامت بضربه بها ثم طعنته بأداة حادة قبل أن تجلس عليه بجسمها الضخم، حيث يصل وزنها ما يزيد عن 300 رطل، مما أدى لخنقه حتى الموت.
وكشف الفحص الطبي أنه توفي نتيجة "القتل الناجمة عن قصور في الجهاز التنفسي نتيجة الضغط على الرقبة والصدر، كما تعرض لضربة قوية في الرأس.
وفي مقابل اعترافها بالذنب في أحد جرائم القتل من الدرجة الثالثة ، أسقط المدعون تهمة ذات صلة بالاعتداء الجسيم والتعريض المتهور وحيازة أداة مستخدمة في جريمة. 
ومن المتوقع أن تواجه ما بين 18 و 36 سنة خلف القضبان وقال محاميها ، مارك ديل دوكا ، إن توصيات الحكم "عادلة لكلا الطرفين".



--------------