الحياة برس - سوف تستأنف العملية السياسية بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثي المسيطرة على مناطق واسعة من اليمن، الخميس في السويد حسب ما أعلنه المبعوث الدولي لليمن مارتن غريفيث.
ووصل وفد الحكومة اليمنية الأربعاء لليمن، للمشاركة في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة، وكان وفد الحوثيين قد وصل برفقة غريفيث بطائرة مقدمة من الحكومة الكويتية الثلاثاء.
وأعلن غريفيث أن مفاوضات السلام اليمنية سوف تستأنف الخميس، وقال مكتبه في تغريدة على موقع "تويتر": "يود المبعوث الخاص الإعلان عن استئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية، في السويد، يوم 6 ديسمبر".
ومن المرتقب أن تنطلق المشاورات السلام من قصر جوهانسبورغ في ريمبو، إحدى ضواحي العاصمة ستوكهولم. 
وكانت جولات حوالات سابقة فشلت، واتهمت الحكومة اليمنية جماعة الحوثي بإفشالها بسبب المرواغة بتنفيذ التعهدات.
وكان مجلس الأمن أصدر قرار عام 2015، ينص على تسليم جماعة الحوثي للأسلحة الثقيلة التي سيطرت عليها خلال سيطرتها على المدن اليمنية عام 2014، كما ينص على إنسحابها من تلك المدن.

--------------