الحياة برس - أعلن البيت الأبيض عن البدء بسحب القوات الأمريكية من سوريا بعد تحقيق هزيمة لتنظيم الدولة الإسلامية.
وقال متحدث باسم البيت الأبيض الأربعاء، أن سحب القوات جاء للإنتقال لمرحلة ثانية منحملة مكافحة الإرهاب.
وأشار أن تنظيم الدولة كان يشكل خطراً قبل 5 سنوات، والآن هزمته " الولايات المتحدة الأمريكية "، مؤكداً أن ذلك لا يعني نهاية التحالف الدولي أو حملته في المنطقة.
من جانبها تحدث ناطق باسم وزارة الدفاع البريطانية مستنكراً الحديث الأمريكي عن هزيمة التنظيم في سوريا، مستثنياً دور دول التحالف.
ويقدر عدد أفراد الجيش الأمريكي في سوريا بـ 2000 جندي.