الحياة برس - خرج الرئيس السوداني عمر البشير الإثنين عن صمته أمام الإحتجاجات المستمرة في العاصمة الخرطوم وعدد آخر من الولايات وصل عددها 13، للمطالبة بتحسين الأوضاع الإقتصادية.
وتعهد البشير بإجراء إصلاحات إقتصادية توفر حياة كريمة للمواطنين، بعد لقائه بقيادة جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
ودعا البشير المواطنين إلى عدم الالتفات لمروجي الشائعات والحذر من الاستجابة لمحاولات زرع الإحباط. 
وأشاد بالجهود التنسيقية بين القوات النظامية، مثمنا جهود جهاز الأمن والمخابرات في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.
وامتدح دور جهاز الأمن في إسناده للجهاز التنفيذي في ضمان انسياب السلع والخدمات.
ووعد بتنفيذ اجراءات حقيقية تعيد ثقة المواطنين في القطاع المصرفي.