الحياة برس - رأت دراسة جديدة راقبت الحياة بين الزوجين خلال الحمل، أن العلاقة الغير منضبطة والسلبية بين الزوجين تؤثر على تطور القدرات الذهنية للطفل.
وحسب الدراسة التي قام بها معهد سييد المتخصص بالبحث في التطور النفسي لدى الرضع التابع لأكاديمية تل أبيب يافا، ورصدتها الحياة برس، أن العلاقة بين الزوجين خلال الحمل لها تأثير كبير على القدرات الذهنية للطفل.
وأشارت أنه كلما تفاعل الزوجان مع بعضهما البعض بشكل سلبي، سيؤثر ذلك بشكل سلبي على ذكاء الطفل، ولكن في حال كان التوافق سيد الموقف والرضا والعلاقة في وضع حميمي جيد سيفيد ذلك ذكاء الطفل بشكل كبير.
وقال باحثون: "استطعنا أن نتنبأ بمستوى القدرات الذهنية للطفل بناءً على التفاعلات السلبية بين الزوجين، مثل العصبية والملاحظات المستفزة، خلال فترة الحمل".
وفي موضوع متصل أيضاً، كشفت الدراسة التي شملت 109 عائلة، أن الرضاعة لا تقوي علاقة الأم بطفلها، ولكن الأمر متعلق برغبتها، فهل هي راضية بأن ترضعه بشكل تام أم أنها تقوم بالعمل فقط لمجرد إضطرارها له، فكلما كانت الأم راضية عن عملها كلما كانت العلاقة مع رضيعها أقوى.

--------------