الحياة برس - التقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس في القاهرة، وأكد أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن المنطقة وستواصل الضغط على إيران كما أنها لن تتخلى عن حلفائها من الدول العربية.
وقال مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الإنسحاب من سوريا سيتم تنفيذه قريباً.
وبحث بومبيو مع شكري التعاون الأمني والاقتصادي وألقى في وقت لاحق كلمة بشأن أهداف الإدارة الأوسع في الشرق الأوسط. وقال بومبيو على "تويتر" إن اجتماعه مع السيسي كان "مثمرا". وأضاف أن "الولايات المتحدة تؤيد مصر بشدة في التزاماتها بحماية الحرية الدينية والحرب ضد الإرهاب التي تهدد جميع أصدقائنا في الشرق الأوسط". 
وقال بومبيو "إن الولايات المتحدة ستظل شريكا ثابتا في المنطقة لمصر وغيرها"، في الوقت الذي حث فيه دول المنطقة على "مكافحة العدوان الإيراني". ووصف إيران بأنها "أكبر تهديد على الإطلاق في الشرق الأوسط."