الحياة برس - قتل إثنان من رجال الإطفاء وسائحة إسبانية بإنفجار وقع في مخبز في العاصمة الفرنسية باريس السبت.
وقالت مصادر فرنسية حسب ما رصدته الحياة برس، أن الإنفجار وقع بسبب تسريب للغاز كان في المخبز، وكانت السائحة الإسبانية تتناول وجبة الفطور خلال الحادثة.
كما كان رجال الإطفاء يعملون على التحقق من وجود تسريب للغاز خلال إنفجار الإنبوب.
وأصيب بالحادثة 36 شخصاً فيما عملت طواقم الدفاع المدني على إخراج عدد من المحاصرين في البناية التي وقع بها الانفجار الهائل.
وقال المدعي العام في باريس ريمي هيتز إن رجال الاطفاء في باريس كانوا بالفعل في مكان الحادث بحثا عن تسرب غاز مشتبه به صباح السبت عندما وقع الانفجار.  
ويقوم المهندسون الآن بتقييم مدى الضرر الذي لحق بالمبنى وهناك مخاوف من احتمال انهيار المبنى.