الحياة برس - قررت السلطات في اثيوبيا العفو عن أكثر من 13 ألف شخص خلال الأشهر الستة الماضية بعد اتهامات وجهت لهم بالخيانة والإرهاب.
وكانت الحكومة السابقة قالت إن نحو 30 ألف شخص منهم طلاب وزعماء معارضون وصحفيون ومدونون اعتقلوا فى أعقاب احتجاجات واسعة النطاق اندلعت فى عام 2015.
وقالت مصادر أثيوبية أن مكتب المدعي العام أصدر بياناً أوضح فيه الإعفاء عن " 13200 " شخص.
كما تم اطلاق سراح سجناء سياسيين أعاد البرلمان في يونيو حزيران صفة الشرعية لجماعتين انفصاليتين وهما جبهة تحرير أورمو والجبهة الوطنية لتحرير أوجادين.
كما تجري الحكومة حالياً مشاورات مع سياسيين معارضين ومؤسسات المجتمع المدني لتعديل قانون مكافحة الإرهاب.

--------------