الحياة برس - في حال أنك متزوج وشريكك معك، قد تجد نفسك في حيرة من أمرك أحياناً بين النوم أو ممارسة العلاقة الحميمة.
لكن في إستطلاع للرأي اختار 80% من المستطلعة آرائهم النوم على الجنس.
قلة النوم يمكن أن تجعلك مرهقاً في اليوم التالي وتعوث مستويات تركيزك كما تؤدي قلة النوم لمشكلات مثل زيادة الوزن وتهدد مناعتك على المدى البعيد لذلك من الطبيعي حينها أن تختار النوم على الجنس، ولكن مع ذلك يجب أن نتفق أن الابتعاد عن العلاقة الحميمة لمدة طويلة في حال وجود شريك، فإن ذلك سيسبب إضعاف علاقتك مع الشريك.
ويرى خبراء أنه إذا كنت غير راضٍ عن حياتك الجنسية جرب النوم لتهدئة ذهنك، كما أنك في حال لم تستطع الحصول على ما يكفي من النوم حاول ممارسة العلاقة الحميمة، حيث تطلق هذه الممارسة هرمونات السعادة التي ستساعدك على النوم.
العلاقة الجنسية تحرق ما يقارب 300 سعرة حرارية في ساعة واحدة، وهو ما يعادل حرق سعرات حرارية من خلال ممارستك رياضة المشي لمدة 30 دقيقة.
وتاعد على وصول الدم الجديد لأعضائك مما يساعد على إزالة السموم، يوازن الكوليسترول الجيد والسيء.
كما يقوم الجنس بإفراز هرمون DHEA ، الذي يساعد جهاز المناعة ، ويقوي صحة العظام ، ويصلح أيضًا الأنسجة بل إنه يعمل كمضاد للاكتئاب ويجعل وظائف القلب بشكل أفضل الجنس العادي يساعد على الحفاظ على صحة البروستاتا لفترة أطول.
هذا يدل بوضوح على ما إذا كنت تختار النوم قبل ممارسة الجنس أو الجنس قبل النوم ، كلاهما مهمان! في الواقع ، النوم يمكن أن يكون وسيلة جيدة للحصول على علاقة حميمة أفضل والعكس صحيح.

--------------