الحياة برس - قد تمر العلاقة مع شريكك بفترات من البرود وقلة الإتصال والتواصل، لذلك يجب عليك إعادة النظر في علاقتك والعمل على تجديدها.
سنقدم لك في هذا المقال سبع علامات تدل على أن الخطر يهدد هذه العلاقة.
  • 1 - ابتعاد المسافات
قد يكون الابتعاد أحياناً جيداً لإنهاء خلاف أو تجديد الشوق والحب، ولكن هذا لا يكون جيداً إن زاد الأمر عن حده، فكل طرف له احتياجات للآخر فالشريكين يكملان بعضهما.
  • 2 - الشوق
أن تكون مع شريكك أمر جميل، في حال أنك كنت غائباً كثيراً وما زالت تفكر كثيراً بشريكك عليك العودة بلطف، لتحافظ على العلاقة بشكل جيد.
  • 3 - محاولة الإفساد بينك وبين أصدقائك وعائلتك
اذا كان شريكك دائما يشتكي من أصدقائك وعائلتك ولا يعجبك هذا يجب أن تعمل على ايقافه وتقديم النصيحة له وأن تصلح الأمر، لأنه في النهاية لا أحد يقبل أن يشعر بتسلط الطرف الآخر على تحديد علاقاته العائلية أو علاقته بأصدقائه.
  • 4 - اختلاف في القناعات والقيم الأساسية
الاختلاف في الآراء بشكل متواصل بين الشريكين يشكل خطر كبير على العلاقة المشتركة، ومثالاً على ذلك أنت تحتاج لطفل شريكك لا يريد، أو كنت متديناً وشريكك لا يريد أن يقيد بتعاليم دينك، أو أهدافك تختلف تماماً عن أهدافه، ونظرته المادية لك، فلذلك يجب التوصل لإتفاق مشترك حول هذه المسائل وغيرها لتكن حياتكما مبنية على التفاهم.
  • 5 - دائما يجعلك تشعر بالسوء من اختياراتك
في حال أن شريكك دائما ينتقد تصرفاتك بشكل غير لائق، حيث لا يعجبه طريقة طعامك أو ملابسك وعملك وما إلى ذلك بشكل غير مبرر، فإنه قد يكون قد حان الوقت لترك الشريك لأن الشراكة بينكما ستكون شبه مستحيلة.
  • 6 - يرفض الحديث عن المستقبل
في حال أنك تريد بناء علاقة شراكة حقيقية فإنك ستفكر بالحديث مع شريكك عن مستقبلكما وتحددا أهدافكما في الحياة، وتخططا لها بشكل مناسب في حال رفض الشريك الحديث مطلقاً عن هذه الأمور فإنه قد يكون لا ينوي الإستمرار معك.
  • 7 - إذا كان كل ما بينكما ممارسة الجنس 
إذا كان كل ما بينك وشريكك هو ممارسة الجنس بدون العمل سوياً في تخطي تحديات الحياة والعمل على تطوير نفسيكما وحياتكما فعندها أصبحت شراكتكما لا فائدة لها ويجب أن تعملا على تحسين هذه العلاقة بشكل لائق.