الحياة برس - دعا السفير الروسي في تل ابيب أناتولي فيكتوروف دولة الإحتلال الإسرائيلي وجميع أطراف الصراع في سوريا للحفاظ على ضبط النفس لتفادي تعقيد الأوضاع في ظل إستمرار العدوان الإسرائيلي على سوريا.
وقال أناتولي في مقابلة صحفية مع تاس الروسية أن بلاده حذرت مراراً بشكل علني وآخر دبلوماسي دولة الإحتلال من الإستمرار بالعدوان على سوريا.
مشدداً على ضرورة إحترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها دون شروط، مضيفاً أن روسيا وإران أكبر الداعمين للنظام السوري.
وعلى الرغم من ذلك، إلا أن روسيا أكدت مرارا على أنها، "تضع الأمن الإسرائيلي في أعلى سلم أولوياتها"، بل وإنها تقيم "آلية عسكرية" مُشتركة مع إسرائيل، لتنجب المواجهة معها في سوريا.
واتهم حشمت الله فلاحت پیشه، رئیس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة البرلمانية في مجلس الشورى الإيراني روسيا، بـ "التواطؤ مع إسرائيل"، مع كل هجوم إسرائيلي على سوريا، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا".
وحمّلت روسيا إسرائيل المسؤولية عن مقتل 15 عسكريا لها، هم طاقم طائرة أُسقطت قبالة سواحل اللاذقية في سوريا وأصيبت الطائرة الروسية أثناء محاولة الجيش السوري للتصدي لغارة إسرائيلية على أهداف في اللاذقية، فما تبادل الجانبان الإسرائيلي والسوري الإتهامات بالمسؤولية عن إسقاطها.
ومن المتوقع أن يزور نتنياهو موسكو للقاء بوتين خلال إسبوعين وهو اللقاء الأول بعد حادث الطائرة.

--------------