الحياة برس - في حادثة مؤسفة أقدم رجل على اغتصاب ابنة أخيه البالغة من العمر خمس سنوات فقط.
وأفادت مصادر صحفية أجنبية أن الحادثة وقعت في إحدى مدن سيراليون وهي دولة تقع غرب القارة الأفريقية.
وقد أعلن رئيس البلاد جوليوس مادا بيو، عن حالة الطوارئ الوطنية في البلاد وتعهد بالعمل على ملاحقة ومعاقبة ممارسي الجنس مع القاصرات بالسجن مدى الحياة.
وحسب المصادر فإن الطفلة قد تعرضت لشلل جزئي إثر الإغتصاب.