الحياة برس - تمكنت قوات سورية الديمقراطية الكردية،  من السيطرة على آخر معقل لتنظيم الدولة في منطقة شرقي الفرات شمالي سوريا.
وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية تواصل عمليات تمشيط المزارع الواقعة قرب الباغوز بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور بحثاً عن عناصر التنظيم.
ويعتقد أن مسلحي التنظيم لجأوا إلى أنفاق تم تجهيزها في المنطقة.
وأشار المتحدث باسم القوات عدنان عفرين أن أعداد كبيرة من المدنيين موجودين في الأقبية تحت الأرض والأنفاق وكثير منهم من عوائل أفراد التنظيم.
وبحسب مصادر فقد تحدثت عن استسلام 200 مسلح من التنظيم ضمن صفقة غير معلنة أفضت لإستسلام ما يزيد عن 440 شخصاً من التنظيم على دفعتين.
وكشف المرصد عن وصول شاحنات عدة تحرسها عربات عسكرية لمنطقة المزارع ويعتقد أنها حملت عدداً من المسلحين.
جاءت هذه التطورات بعد معارك ضارية خاضها التنظيم ضد القوات التي كانت تعمل تحت غطاء جوي أمريكي.

#سوريا #سوريا_الديمقراطية_الكردية #تنظيم_الدولة #داعش