الحياة برس - قتل عدد من أفراد الجيش المصري السبت في هجوم نفذه مسلحون مما يطلقون على أنفسهم اسم " ولاية سيناء " التابعة لتنظيم الدولة، على نقطة تفتيش شمال سيناء.
وكشف الجيش المصري عن قتله 7 من المسلحين المهاجمين فيما قتل من أفراد 15 جندياً بينهم ضابط.
وقال متحدث بإسم الجيش أن العناصر المسلحة التي وصفها بالإرهابية هاجمت إحدى نقاط الإرتكاز الأمنية شمال سيناء، وتمكن جنود النقطة الأمنية من مواجهتهم والتصدي لهم وقتل سبعة منهم.
وأشار أنه نتيجة لتبادل إطلاق النار الكثيف وضراوة الهجوم والأسلحة الثقيلة المستخدمة قتل 14 جندياً وضابطاً.