الحياة برس - الغيرة أمر فطر عليه الإنسان، وهي من إحدى مكونات شخصية الرجل وأيضاً شخصية المرأة وتتواجد في كل علاقة عاطفية وزوجية.
ولكن الغيرة يجب أن لا تكون بدون قيود وحدود، فإنها أحياناً تكون سبباً لدخول الشك بين الشريكين مما يدمر العلاقة.
  • في هذا المقال عبر الحياة برس سنتحدث عن أنواع غيرة الرجل :.
1- غيرة بدافع الحب : هذه الغيرة لا يكون مبالغاً فيها وتعتبر دليل على حب الرجل لكِ
2- غيرة السيطرة : تكون هذه الغيرة من خلال سطوة الرجل وسيطرته على جميع القرارات الخاصة في الحياة الزوجية والشخصية والخاصة بالزوجة بحجة الخوف عليها وهذا بحاجة لعلاج.
3- غيرة التملك : وتظهر عن طريق محاولته البقاء وحيداً بحياتك، بحيث يغار من عائلتكِ وصديقاتكِ، وهذا نوع غير محمود ويحتاج للعلاج. 
4- غيرة بسبب انشغال الزوجة : هذه الغيرة تولد بسبب انشغال الزوجة بالعمل أو تربية الأطفال ويبقى الرجل بدون اهتمام، ولحل المشكلة يجب أن تعطي الزوجة مزيداً من الإهتمام لزوجها.
5- غيرته من زوجته : من الممكن أن تكون الزوجة أعلى شأناً إدارياً أو مالياً أو إجتماعياً وتعليمياً، وهذا يخلق نوع من الغيرة ويعتبر فشل في الزواج، لذلك دائما يقال يجب أن يأخذ كل شخص من يناسبه مادياً وإجتماعياً أو كما يقال محلياً " خذ من ثوبك ".
  • بعد أن تعرفنا على الأنواع سنتحدث عن أسباب غيرة الرجل :.
1- عدم الثقة بالنفس: وهذا السبب الرئيسي لغيرة الرجل، تحديداً فيما يخص الأنواع المرضية منها، حيث يشعر الرجل بتقدير متدني لذاته ويعبر عن هذا الشعور بالغيرة. والحل يبدأ بتعزيز ثقة الرجل بنفسه ولا بأس من اللجوء للمرشدين التربويين والنفسيين للعلاج. 
2- عقد نفسية منذ الطفولة: مثل التعرض للتوبيخ والنقد الدائمين، أو المقارنات الدائمة بين الأخوة والأقران، فمثل هذه الأمور تولد الغيرة مع الطفل وتبقى معه حتى الرجولة. وتستلزم الغيرة الناتجة عن مرحلة الطفولة إلى تدخل علاجي نفسي. 
3- انشغال الزوجة الدائم عن الزوج. 
4- ملاطفة الزوجة للآخرين على غير ما تفعله بالمنزل. 
5- أسباب خارجية: مثل ما يُنشر على السوشل ميديا التي تظهر الجمال وتنشر وجود الخيانة فمشاهدة الجمال والكمال قد تُفقد ثقة الرجل بنفسه، أما عن الخيانة فقد يقلق الرجل من التعرض للخيانة. 
  • طريقة التعامل مع الرجل الغيور: 
- حافظي على الحوار الدائم بينكِ وبين زوجكِ. واجعلي هذا الحوار بناءً، تحدثي معه عما تمرين به، وما حدث معكِ بيومكِ. أخبريه عن طبيعة علاقتكِ بالآخرين واستشيريه ببعض القضايا وما إلى ذلك واجعليه يشعر أنه على اطلاع بما يحدث معكِ.
- داومي الثناء على كل الصفات التي تُعجبكِ بزوجكِ سواء صفات جمالية أو صفات بالشخصية. وأخبريه أنكِ تحبينه كل يوم صباحاً ومساءً لتعزيز ثقته بنفسه.
- تحدثي عن فخركِ واعجابكِ بزوجكِ، بشخصيته أو بتصرفاته أمام الآخرين وخاصةً عائلتكِ وعائلته.
- إذا حدث وأحرجكِ زوجكِ بغيرته، تحدثي معه بكل صراحة وأخبريه أولاً أنكِ ستنتقدين سلوكه وليس شخصه وأكدي على احترامكِ له وأطلبي منه تغيير هذا السلوك ووضحي له كيف أنه أزعجكِ وسبب لكِ الحرج.
- حافظي على اهتمامكِ بزوجكِ ولا تسمحي لأي شاغل أن يشغله عنكِ. فإذا رزقتِ بالأطفال وشعرتِ بضيق الوقت. لا بأس أن تطلبي من زوجكِ مساعدكِ ووضحي له أن هذا يبقي حياتكِ متوازنة ويبعدكِ عن إهمال الزوج.