الحياة برس - تغريدة ميدو المسيئة لنادي الوحدة السعودي تؤدي لإقالته من منصب تدريب الفريق الأول لكرة القدم في النادي.
وقد أثار أحمد حسام " ميدو " الجدل بعد تغريدة تم نشرها على حسابه في تويتر يسب فيها على النادي، قبل أن يخرج ويعلن أن حسابه تم إختراقه.
وقرر مجلس إدارة نادي الوحدة إقالة ميدو بالإجماع مع تقديم الشكر له على الفترة التي قضاها في تدريب الفريق.
وبعد التغريدة المسيئة بدقائق، قال ميدو أنه استعاد حسابه بعدما تعرض للإختراق، وكتب قائلاً:" الحمد لله تم إسترجاع حسابي ".
وكان ميدو قد وجه رداً قاسياً مصاحباً بالشتائم ضد شخص غرد يطالبه بالرحيل عن الوحدة، وهو الأمرالذي أثار إستغراب مستخدمي مواقع التواصل في السعودية.
وقد خسر الوحدة خلال قيادة ميدو في المباراة الأخير بأربعة أهداف دون رد.
وشكر ميدو إدارة الوحدة وجمهورها، مؤكداً أنه تحمل المسؤولية في ظروف صعبة واستطاع أن يحقق نتائج متميزة أشاد بها الجميع من خلال دعم الإدارة واللاعبين والجمهور، مؤكداً أنه سيثبت اختراق حسابه من خلال الإجراءات القانونية.


المصدر: تويتر