الحياة برس - أقدم رجل طيار على الإنتحار بطائرة صغيرة خاصة بعد اقتحامه به مبنى ناد تابع لمطار مدني في بوتسوانا.
وحسب صحف أجنبية نقلت عن مسؤول في مطار ماتسينغ في العاصمة غابوروني قوله أن الطيران يعمل في رحلات كالاهاري الجوية انتحر بطريقة غير عادية.
وكان الرجل يقضي وقتاً ممتعاً مع زوجته ومعارفه وشرب حتى الثمالة وتشاجر مع زوجته فطلبوا منه المغادرة فخرج وركب الطائرة من طراز King Air 200 واقتحم بها مبنى النادي حيث كان يهدف لقتل نفسه وقتل زوجته ومعارفه في الصالة.
وقال شاهد عيان أن المنتحر سأل صديقاً له قبل أن يركب الطائرة عن مكان وجود زوجته ومعارفه، فهنا فهم الشاهد أن شيئاً سيحدث لذلك غادر المبنى سريعاً.
ولم يسجل أي ضحايا في الهجوم الإنتحاري سوى الطيار فقط.


المصدر: وكالات