الحياة برس - كشفت دراسة حديثة عن فوائد كبيرة للعلاقة العاطفية بين الشريكين في حال عاشا في غرفتين منفصلتين.
وقالت الدراسة البريطانية التي نشرتها ديلي ميل ونفذتها شركة "Bensons for Beds" أن 34% من البريطانيين يختارون النوم في غرف منفصلة ويمارسون العلاقة الجنسية أكث من مرة في الأسبوع.
فيما رأى 38% نوم الشريكين في غرف منفصلة ساهم في تطوير العلاقة بينهما، كما أفاد 74% من الأزواج المشاركين في الدراسة بأن لديهم شريك يعاني من الشخير خلال النوم مما يسبب في ازعاجهم طوال الليل.
في سياق متصل رأى 36% من المستطلعة آرائهم أنهم يفضلون وجود الشريك في السرير ويرون أنه أمر هام جداً، 35% يرون أن النوم في غرف منفصلة يحمل عواقب سلبية على العلاقة بين الشريكين.


المصدر: ديلي ميل