الحياة برس - ظهر دييجو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد مساء الثلاثاء وهو خارج من مشفى اسرائيلي يمسك عكاكيز طبية، بعد خضوعه للعلاج على إثر إصابته في المباراة الودية التي جمعت فريقه مع فريق بيتار الاسرائيلي الثلاثاء.
وتعرض كوستا للإصابة في الدقيقة الـ 23 من عمر المباراة، وخرج من الملعب لتلقي العلاج.
وأظهرت الفحوصات عدم إصابة العظم فيما أصيب كاحله الأسير بالالتواء.
سيتذكر كوستا زيارته الأولى للقدس المحتلة ولعبه في مباراة ودية مع فريق للاحتلال بكل أسى بعد هذه الإصابة التي ستعيده لتكة المشاهدة مرة أخرى حتى التعافي منها.
ويشار أن كوستا غاب عن فريقه 45 يوماً بسبب إصابة أخرى وبعد عودته أصيب مرة أخرى.