الحياة برس - وضع مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى سوريا الكساندر يفيموف، اليوم الأربعاء، في صورة تطورات الأوضاع في فلسطين والمنطقة.
واستعرض عبد الهادي خلال اللقاء الذي عقد في مقر السفارة الروسية بالعاصمة السورية دمشق، التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، والتحرك الفلسطيني على كافة الصعد الإقليمية والدولية لمواجهة هذه التحديات.
وذكر بالمبادرة التي طرحها الرئيس محمود عباس، أمام مجلس الأمن الدولي في 20/2/2018، التي استندت الى القانون الدولي والشرعية الدولية، وحظيت وما زالت بتأييد المجتمع الدولي.
من جهته، أكد السفير الروسي موقف بلاده الداعم للحقوق الفلسطينية المشروعة، ورؤيتها لعملية السلام التي تقود لقيام دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وشدد على دعم روسيا المطلق لمبادرة الرئيس محمود عباس من اجل عقد مؤتمر دولي للسلام وفق قرارات الشرعية الدولية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي .