الحياة برس - في أول ظهر لها منذ مدة، زارت زوجة الرئيس السوري أسماء الاسد مركز الأطراف الاصطناعية في منطقة حماة بعد ثلاثة شهور من افتتاحه ضمن برنامج " جريح الوطن " الذي أطلقته الرئاسة السورية عام 2014.
ونشرت صفحة الرئاسة السورية على فيسبوك صور من الزيارة التي تم خلالها تركيب أكثر من 70 طرفاً جديداً في المركز وتصحيح أطراف صناعية لمجموعة أخرى من الجرحى المشمولين في البرنامج.
ووضعت أسماء غطاء على رأسها بعد فقدانها للشعر نتيجة خضوعها للعلاج الكيماوي من سرطان الثدي الذي أعلن عن اصابتها به في أغسطس 2018.
مركز الأطراف الصناعية في حماة بدأ العمل في مارس 2019، وهو الرابع من نوعه في البلاد حيث يوجد مراكز أخرى في اللاذقية وطرطوس ودمشق.