الحياة برس - كشف المحلل العسكري الإسرائيلي ألون بن دافيد عن زيادة بنك الأهداف الإسرائيلي في لبنان، والتي سيتم استهدافها من خلال سلاح الجو.
وأشار بن دافيد في تقرير له نشرته القناة الـ 13 الاسرائيلية، أن الجيش عمل على تحسين قدراته العسكرية وأهدافه في لبنان استعداداً لمواجهة جديدة في الشمال ستكون مختلفة تماماً عن مواجهة عام 2006.
في نفس الوفت يحذر مسؤولون سابقون في الجيش من عدم جاهزية القوات البرية لشن حرب واسعة في لبنان حسب ما رصدته الحياة برس.
ولذلك عمل جيش الاحتلال على تطوير قدراته الجوية بهدف خلق قوة نارية كبيرة داخل الأراضي اللبنانية، وحسب ما أعلنه قائد قاعدة سلاح الجو في رمات ديفيد:" لقد زادت الفعالية التشغيلية لدى القوات الجوية بشكل كبير منذ الحرب الأخيرة ".
استعدادات لبنان للحرب الثالثة 
في الجانب الآخر يعمل لبنان على الاستعداد للمواجهة القادمة التي قد تندلع في أي لحظة ونتيجة لأي فعل لا تحسب عواقبه جيداً.
ولكن حسب المحلل الاسرائيلي فإنه يستبعد أن تعمل أي قوة لبنانية على اقتحام الحدود والدخول للمناطق المحتلة، خلافاً لما يتم الحديث به والتهديدات التي تصدر أحياناً من حزب الله بالاقدام على احتلال مناطق في الجليل وشمال فلسطين المحتلة.
ويرى المحلل أن الغريزة الهجومية لدى الجيش الاسرائيلي تآكلت، وقال نائب رئيس الأركان السابق يائير جولان:" لا يمكن كسب الحرب بدون مناورة برية وبالتالي يجب أن يخضع الجيش لتغيير فكري ".


المصدر: القناة 13 + الحياة برس