الحياة برس - أعربت الخارجية الروسية عن رفضها ومعارضتها لأي تدخل دولي في السودان، بعد ثلاثة أيام من فض اعتصام جماهيري في العاصمة الخرطوم قرب مقر قيادة الجيش السوداني والذي راح ضحيته أكثر من 108 قتيل حسب إحصائيات نقابية.
وأكدت الخارجية الروسية على ضرورة كبح المتطرفين حتى يتسنى إجراء الإنتخابات في السودان التي دعا لها المجلس العسكري الإنتقالي، وأشارت لمعارضتها التدخل الدولي في الشأن السوداني.
وأعلن المجلس العسكري عن فشل التفاوض مع قوى المعارضة ووقفه، ودعا لإنتخابات عامة خلال 9 شهور على الأكثر باشراف اقليمي ودولي.
ودعا الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان والمركز الافريقي لدراسات العدالة والسلام والمرصد السوداني لحقوق الإنسان، الأسرة الدولية للتحرك العاجل لوقف القمع العنيف لحركة الاحتجاجات في السودان.
كما دعت المجلس العسكري لوضع حد فوراً للهجمات التي تنفذها قوات الدعم السريع والقوى الأمنية المختلفة ضد المتظاهرين.